مشروع قادة المستقبل

منذ ستة سنوات تقريباً والشراكة الكشفية التونسية-الدنمركية في طريق النجاح، و قد حققت عدة أهداف منها تنمية حس القيادة والمسؤولية لدى الشباب و تشجيعهم على المشاركة في تنمية المجتمع، وقد ساهمت من خلال مشروع قادة مستقبل تونس (2011 - 2013) في تكوين نخبة من الشباب التونسي قصد تمكينهم من بعث مشاريعهم الخاصة وتشريكهم في الحياة الاجتماعية. الهدف الأساسي من المشروع كان تمكين الشباب الكشفي من إبراز كفاءتهم وقدرتهم كأعضاء في مجتمعاتهم وكجزء من المجتمع المدني .

يتجزأ هذا المشروع إلى 9 مشاريع فرعية إحتوى كل منها على أنشطة وورشات مختلفة تمكّن من خلالها الشباب التونسي والدنمركي من تبادل الثقافات والعادات. ونتج عن هذا التألق مشروع أخر قادة مستقبل العالم يمتد من 2014 إلى 2015 وهو تكملة لنجاحات الشراكة ، ويتمثل في 5 مشاريع فرعية “المواطنة"، "المتحدثّون الشبّان"، "فنون القيادة والتسيير"، "بعث وإدارة المشاريع"، "الإستراتيجية”. وتهدف إلى صقل مهارات الشباب الذي تتراوح اعمارهم بين 15 و35 سنة من مختلف الولايات وتمنح فرصة توطيد العلاقات وتعزيزها بين التونسيين والدنمركيين. حيث يهدف المشروع الفرعي "المواطنة" إلى توعية الشباب بشأن كونه مواطنا فاعلا وكيف يرتبط ذلك إلى مفهوم المسؤوليات والحقوق والالتزامات والقيم في مجتمع ديمقراطي. أمّا المشروع الفرعي "المتحدثّون الشبّان" يهدف إلى تدريب المشاركين على كيفية حشد التأييد وتنظيم حملات المدافعة والمناصرة والدعوة للمشاركة في صنع القرارات التي تؤثر في حياة المواطنين. كما يمثّل المشروع الفرعي "فنون القيادة و التسيير" فرصة للكشافين للتدرّب على فنون القيادة وكيفية تسيير المشاريع الغير ربحية ليتقنوا فنّ القيادة ويؤثروا في مجتمعاتهم. أمّا في خصوص المشروع الفرعي "بعث و إدارة المشاريع" فهو يساهم في تكوين الشبّان من الكشافين وغير الكشافين في مجال إدارة الأعمال ويعطيهم الفرصة للتكوين في كيفية بعث المشاريع وإيجاد التمويل المناسب لإنشاء مؤسساتهم الخاصة. ويهدف المشروع الفرعي"الإستراتيجية" إلى تكوين و تدريب القيادات في مجال التخطيط الإستراتيجي سعيا إلى إعداد الخطّة الإستراتيجية العشرية 2016-2025 للكشافة التونسية.

 

المشروع الفرعي للمواطنة

المشروع الفرعي للمتحدثين الشبان

المشروع الفرعي للاستراتيجية

المشروع الفرعي لبعث وإدارة المشاريع