حفل افتتاح المخيم الكشفي العالمي باليابان

 
الكشافة التونسية دائما في الموعد وعلم تونس يرفرف عاليا في سماء اليابان : 
انتظم اليوم 29 جويلية 2015 حفل الافتتاح الرسمي للمخيم الكشفي العالمي 23 باليابان بمشاركة أكثر من 32000 كشاف من 150 دولة في حفل بهيج على ايقاع الموسبقى اليابانية وشباب الكشافة التونسية كان كالعدة في الموعد لتمثيل تونس في ثالث أكبر تظاهرة شبابية في العالم بوفد يتركب من 77 مشارك تحملوا كلهم كافة المصاريف حتى تكون تونس حاضرة كعادتها في الموعد. آشرف على حفل الافتتاح تيري سكوت أمين عام المنظمة الكشفية العالمية وجواو رئيس اللجنة الكشفية العالمية وممثلي المنظمات الإقليمية وعدد من المسؤولين بالكشافة اليابانية ورؤساء وفود الدول وجميع الكشافة المشاركين.
تضمن الحفل عددا من الفقرات حيث بدأ بمرور ممثلي الدول المشاركة وهم يحملون أعلام دولهم وذلك في المسرح العالمي بالمخيم أمام 32 ألف مشارك، بعدها ألقى تاكا يوشا اوكو شيما قائد عام المخيم الكشفي العالمي الـ23 كلمة الدولة المضيفة رحب فيها بالمشاركين، مؤكدا من خلالها على أهمية المخيم في تعزيز الصداقة والسلام بين كشافي العالم وقال إن المخيم الكشفي العالمي فرصة لتعزيز الصداقات ونشر قيم السلام وتبادل الثقافات والخبرات في كافة المجالات، موضحا أن المخيم يحوي عددا من الأنشطة العلمية والرياضية والثقافية والكشفية والبيئية.
ودعا الكشافة للاستفادة القصوى من برامج وأنشطة المخيم المختلفة كونه الطريقة المثالية للتعارف وفرصة للتحاور وتبادل الخبرات الكشفية والعلمية، متمنيا لجميع المشاركين قضاء أوقات جميلة وسعيدة على أرض المخيم الكشفي.
بعدها قدمت مجموعة من الفقرات الفنية التقليدية اليابانية ووصلات من الفنون التقليدية لعدد من قارات العالم المختلفة، بعدها ردد الجميع نشيد المخيم الكشفي العالمي.
لتنطلق بعدها فعاليات وبرامج المخيم التي تضمنت فعاليات ثقافية وعلمية وحلقات التنمية الشخصية ومن هذه البرامج التي يتضمنها المخيم الكشفي العالمي باليابان قرية التطوير العالمية: التي توفر للكشافة الخبرة في كيفية معالجة القضايا العالمية والتعرف على دور الأمم المتحدة للتعامل مع هذه القضايا، ومن بين برامج المخيم القرية الثقافة: التي تعد فرصة لتبادل الثقافات والتعرف على تقاليد وعادات الشعوب .
تجدر الاشارة ان الوفد التونسي الذي يتركب من الفرقة الكشفية الوطنية بخمسين مشارك و 5 مشاركين في الفرقة العربية و 22 مشارك ضمن فريق الخدمات الدولي، ورغم أهمية الحدث في ارسال صورة مميزة عن تونس وشبابها والمساهمة في دعم السياحة التونسية وافتقدت البعثة التونسية لاي دعم جدي وبهذه المناسبة تتوجه القيادة العامة بالشكر الجزيل لكافة الأولياء الذين يعتبرون شركاء للكشافة التونسية على دعمهم الكبير للوفد التونسية ومساهمته القيمة حتى يكون الوفد في قيمة الحدث. وفد تونس سيشارك في مختلف فقرات البرنامج وسيقيم معرضا يعرف بتونس وتراثها الثقافي والحضاري وسيقيم يوم تونس خلال الجمبوري.
عربية