الاحتفال باليوم العالمي لغسل اليدين

 

في نطاق الاحتفال باليوم العالمي لغسل اليدين بالوسط المدرسي، تطلق منظمة الكشافة التونسية واليونيسيف بالشراكة مع وزارتي الصحة والتربية برنامجا وطنيا لتعريف الأطفال بأهمية غسل اليدين، وسيتم الإعلان عن انطلاق هذا النشاط يوم الأحد 15 أكتوبر 2017 بمدرسة العرقوب من معتمدية مارث ولاية قابس بحضور ممثلين عن القيادة العامة للكشافة التونسية واليونيسيف والسلط المحلية والجهوية. وتهدف الحملة الوطنية إلى حث الأفراد في كامل أنحاء الجمهورية على غسل أيديهم بالصابون بوصفه سلوكا تلقائيا يمارس في المنازل والمدارس ومختلف المجتمعات في العالم وكذلك رفع الوعي لدى التلاميذ بأهمية غسل اليدين بالصابون باعتبارها عاملا أساسيا في الوقاية من الأمراض، وهو يعتبر من أنجع الطرق وأقلها تكلفة للوقاية من الإسهال والعدوى التنفسية الحادة. ويعد الالتهاب الرئوي أحد أهم أمراض العدوى التنفسية الحادة، السبب الأول لوفيات الأطفال دون الخامسة إذ يحصد أرواح مايربو من 1،8 مليون طفل سنويا. ويحصد الإسهال والالتهاب الرئوي معا أرواح حوالي 3،5 مليون طفل سنويا، كما تشير الأبحاث إلى أن غسل اليدين يقلل نسبة الوفيات الناتجة عن الإسهال بمعدل النصف تقريبا.

عربية