الكشافة التونسية تحتفل بساعة الأرض 2018

 

ماهي ساعة الأرض؟

بدأت ساعة الأرض بمبادرة من الصندوق العالمي للطبيعة (WWF)، للدعوة إلى اتخاذ إجراءات أكبر بشأن تغير المناخ. ويتم الأمر من خلال تشجيع الملايين من الناس حول العالم على إطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية، لمدة 60 دقيقة، لإظهار اهتمامهم بمستقبل كوكب الأرض. ويأمل الصندوق العالمي لحماية الطبيعة بأن تقوم ساعة الأرض بإلهام الناس، ليصبحوا أكثر صداقة للبيئة، والانتقال لخيارات "الحياة المستدامة"، التي تشمل استهلاك الطاقة في المنازل واختيار النقل البيئي.

الكشفية شريك أساسي في تظاهرة ساعة الأرض
المنظمة الكشفية العالمية هي شريك أساسي مع الصندوق العالمي للطبيعة في الاحتفال بساعة الأرض، وقد انخرطت الكشافة التونسية منذ سنة 2013 في التظاهرات الاحتفالية بساعة الأرض في شارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة وفي برج الحمامات سنة 2015 كما دأبت العديد من الهياكل الكشفية في كامل أنحاء الجمهورية للانخراط في هذه التظاهرة والاحتفال بها سنويا.
ساعة الأرض تظاهرة بيئية عالمية الأكبر على الإطلاق

في العام الماضي، شارك 9 ملايين شخص في بريطانيا وحدها، في هذه المبادرة. ناهيك عن بعض أشهر المعالم، بما في ذلك دار الأوبرا بالعاصمة الأسترالية سيدني، وبرج إيفل وقصر باكنغهام، كما انظمت الولايات المتحدة الـأمريكية إلى الحملة في عام 2017، من خلال إطفاء أنوار مبنى " Empire State" في نيويورك، كما قامت روسيا بإطفاء كاتدرائية " St Basil" في موسكو، وجدار الكرملين في الساحة الحمراء.

 

 وقد شهدت سنة 2017 انضمام أكثر من 187 دولة وإقليم إلى المبادرة، كما حل الظلام على أكثر من 3100 معلم حول العالم.

احتفال سنة 2018 

في تونس سينظم الصندوق العالمي للطبيعة مكتب تونس بالتعاون مع الكشافة التونسية ساعة الأرض في كامل أنحاء الجمهورية بمشاركة أكثر من 500 وحدة كشفية، وسيكون الاحتفال الوطني يوم السبت 24 مارس 2018 بمنطقة البحيرة حيث سيتم تنظيم معرض وورشات تنشيطية وحملات نظافة وعروض موسيقية وسيقع إطفاء الأنوار من الساعة الثامنة والنصف ليلا إلى الساعة التاسعة والنصف.

منشور النشاط :

 
عربية