تدشين "دار الكشاف" بقفصة...حلم يتحقق

 

تحت إشراف السيد والي الجهة والقائد العام ورئيس المجلس الأعلى تم يوم السبت 2ديسمبر 2017 -بمناسبة انعقاد اجتماع المجلس الأعلى- تدشين دار الكشاف بقفصة بحضور عدد كبير من القيادات الكشفية وقادة الجهات والكشافين وضيوف الحفل وجمع كبير من رواد الحركة الكشفية من كامل ربوع البلاد. وأعرب كل من السيد الوالي والقائد العام للكشافة التونسية عن سعادتهم بهذا الإنجاز الكبير والذي سيكون له آثار وانعكاسات جد إيجابية جهويا ووطنيا. وإن لهذا الحدث والإنجار دلالات وعبر عديدة أذكر منها ثلاث تعتبر اكثر اهمية، أولها أن التنمية الكشفية الحقيقة والإنجازات بالجهات لا تنبع إلاّ من المستوى الجهوي والمحلّي، فقد أمكن بحماس وإرادة كبيرة من قيادة جهة قفصة الشروع في تحقيق حلم الكشافين بالمنطقة وأقدمت على الفعل ميدانيا فوجدت الدّعم من القيادة العامة والمجلس الأعلى والسلطة المحلية وكل الخيرين جهويا ووطنيا. وثانيها ايمان الكشاف التونسي إثر ثورة الكرامة والحرية بأن استقلآلية منظمته، لاتتم إلا بتحقيق الإكتفاء الذاتي وتوفير الموارد وهذا ما شرعت فيه عدة جهات منذ سنوات وأقدمت عليه قفصة اليوم وهناك مشاريع واعدة في المستقبل منها بقابس وبتطاوين وغيرها، وهذه الإنجازات لاتزيد منظمتنا إلا تحصينا وديمومة ونماء. وثالثها باعتبار أن الشباب يمثل قوّة المنظمة الأولى، فقد تم بناء "دار الكشاف" بقفصة بعزيمة وتنسيق وتصرّف وبعد نظر وحكمة من قبل قائد شاب وهو قائد الجهة القائد الهادي بشاتنية بدعم من قادة الجهات السابقين والرواد وكل قوى الخير بمنظمتنا. فتحية إكبار لهم جميعا.

وقد تم على هامش حفل الافتتاح تنظيم عدة نشطة وورشات شارك فيها أبناء جهة قفصة من خلال ورشات وأنشطة ترفيهية، كما تم زيارة معرض وثائقي حول مسار بناء نادي جهة قفصة مثل الانطلاق في أشغاله سنة 2014. واختتم الحفل بحفل استقبال نظم على شرف الحاضرين. فأحر التهاني لقيادات جهة قفصة بهذا الإنجاز الكبير.
 

عربية